كنديات

لقاء العدد الشهري # 108

مع بيان زعبي مرشحة الانتخابات الفيديرالية عن NDP وسط كتشنر - اونتاريو

لقاء العدد الشهري 108
لقاء سبيل في هذا العدد مع الأنسة بيسان الزعبي المرشحة للانتخابات الفيديرالية الكندية
أجرى اللقاء : محمد هارون .

***
المقدمة: بيسان زعبي، هي ضيفة هذا العدد في ساخر سبيل، العدد الشهري108، وهي صبية كندية من أصول عربية فلسطينية ومرشحة عن حزب ال NDP عن منطقة وسط مدينة كتشنر اونتاريو ومقيمة هناك منذ سنوات. بيسان حاصلة على اللقب الأول والثاني ولديها خبرات عديدة وتتكلم ثلاث لغات . ولقرب الانتخابات الفيديرالية استضفناها بجريدتنا وأجرينا معها مقابلة.. إلى الاسئلة ..
‎س1 : قلنا في المقدمة بعض المعلومات عن حضرتكم ، هل لديكم ما لا نعرفه وترغبين باضافته وخاصة فترة عملك مع الزعيم التاريخي لحزبكم جاك لايتون .
‎ج 1 : نعم.. لقد عملت في البرلمان في اوتاوا لمدة ثلاث سنين وعملت مع جاك ليتون لسبعة شهور خلال انتخابات ٢٠١١ حيث أصبح رئيس المعارضة في الحكومة. لقد عملت كثيرا على مواضيع تهم السكان الأصليين وحاليا اعمل كمستشارة مختصة في مواضيع تتعلق بقضايا العنصرية والفقر و(الجندر) وكذلك العنف الجنسي.
‎س2 : هل يمكن اعطاء القراء الكرام نبذة عن خارطة الانتخابات الفيديرالية الكندية وأهمية المشاركة بها من قبل كل الكنديين.
‎ج2 : بتاريخ ٢٠ من الشهر القادم أيلول – سبتمبرستجري الانتخابات الفدرالية الكندية. هنالك ٣٣٨ منطقة انتخابية في كندا، وأنا مرشحة لمنطقة كيتشنر. الحزب الليبرالي لديه أقلية في الحكومة مما يعني أنه كان عليهم العمل مع الأطراف الأخرى لتمرير مشاريع القوانين. طوال مدة الوباء (كورونا) أجبر حزب ال NDP الليبراليين على تحسين سياساتهم. فعلى سبيل المثال، اعتقد الليبراليون أن ألف دولار كانت كافية لمخصصات الإغاثة الطارئة الكندية (CERB)، لكن ال NDP جعلهم يضاعفون هذا المبلغ للكنديين المحتاجين ودفع ألفي دولار بدلا من الف . وكذلك، فإن السبب الذي دفع الليبراليين إلى إجراء انتخابات في الوقت الحالي هو لكي يتمكنوا من الحصول على الأغلبية حتى لا يتم محاسبتهم من قبل احزاب أخرى. نحن بحاجة إلى ان نمنع سياسات وتصرفات كهذه. إذا حدث ذلك سيكون أمرًا سيئًا بالنسبة لكندا والكنديين.

‎س3 : بصراحة ، تقول الاستطلاعات ان فرص فوز حزبكم هذه المرة ضعيفة .. ولكن أنا أرى أنه على المرشح ان يعمل لفوزه بكل الجهد والامكانيات حتى الوصول للبرلمان .. ماذا فعلت الحملة الانتخابية للوصول لهذا الهدف ؟
‎ ج3: بادئ ذي بدء، إذا نظرت إلى استطلاعات الرأي، فإن شعبية جاغميت سينغ كانت أكبر من شعبية أي قائد آخر من الأحزاب الأخرى. ثانيا، بحسب استطلاعات الراي الأخيرة، فقد حقق حزب ال NDP ارتفاعا بنسبة 10٪ في شعبيته، منذ يونيو 2021 في جنوب غرب اونتاريو. وأخيرًا، إذا سمحنا لأنفسنا بالاستماع فقط إلى هذا النوع من المعلومات، أعني ما تقدمت به من معلومات في سؤالك، فكل ما نحصل عليه هو الأشخاص الأقوياء وذوي النفوذ وليس للطلبات الشعبية. نحن نستمع إلى مجتمعنا والفئات الشعبية: نستمع لمتطلبات الصبايا والشباب، نستمع لكبار السن ولطلبات العائلات الفقيرة، نعنى بقضايا العمل ومحاربة العنصرية وبالذات تلك الموجهة ضد العرب والفلسطينيين. ولهذا كنا وما نزال نطرق الأبواب ونستمع ونتعلم من مجتمعنا ونتحدث معهم. انا اكيدة من ان مجتمعنا يحتاج إلى التغيير وانا اعدكم بالعمل من اجل إحداث هذا التغيير.

‎س4: هل استطعتم التواصل مع الكنديين من أصول عربية للحصول على الدعم ؟
‎ج4 : نعم، لقد كنت على اتصال بالجالية العربية وأنا شاكرة لكل الدعم الذي قدمه حتى الآن، وبالذات في كيتشينر-ووترلو. ولكن هنالك دائمًا المزيد من أعضاء الجالية اود ولوجهم والإتصال بهم. وها أنا أتواصل مع مجتمعي العربي والفلسطيني من خلال جريدتكم، ساخر سبيل.

‎س5 : هناك تكتيك انتخابي ملخصه ” لا تشتت الأصوات كي تصل لما تريد ” بمعنى مباشر على الجميع الإتحاد تحت راية ” الليبيرال ” لمنع وصول حزب آخر للسلطة . ما رأيكم بذلك؟

ج5: نصيحتي: صوت بقلبك وليس حسب ما يقوله لك الناس. هذا هو السبب في عدم وجود تغيير في وضعنا. القوى المسيطرة في مجتمعنا تريدك أن تعتقد بأنك لا تستطيع تغيير وضعك ولا تستطيع تغيير بلدك. على العكس تمامًا، أعتقد أننا نستطيع التغيير للأحسن. يجب أن نصوت لما نريد وليس ضد ما لا نريد. إذا أردنا الابتعاد عن الحكومة العنصرية والاستعمارية والمعادية للإسلام، يجب أن نصوت لشيء أفضل. أنا وحزبي نؤيد هذه التغييرات.

‎س6: كيف تستطعين اقناع ناخب من دائرتك كي يصوت لصالحك؟ .
‎ج6 : أولا: اقنع الناخب والناخبة بالتصويت لي من خلال الاستماع إلى احتياجاتهم، شكاواهم وقضاياهم؛ ثانيا، من خلال فهم أخطاء النظام الحالي، وثالثًا من خلال تغيير النظام وجعله قادرا على احترام حقوق المواطنين وتلبية احتياجاتهم.

‎س7: ماذا تطلبين من الجالية العربية والفلسطينية خصوصاً قبيل الانتخابات ؟
‎ج7 : طلبي من الكنديين العرب أن يدفعوا المرشحين ليقولوا ما يفعله حزبهم حيال السكان الأصليين، حيال الإسلاموفوبيا، وكذلك فيما يخص العنصرية عامة وضد العرب والفلسطينيين على نحو خاص.

‎س8 : لو فزت بالانتخابات وتمكنت من الجلوس على احد المقاعد الفيديرالية، ما هو أول عمل ستقومين به؟
‎ج8 : في حال نجاحي ونيلي العضوية في البرلمان، أول ما أود عمله هو الاتصال بالجالية العربية والفلسطينية لأشكرهم على دعمهم لي ولأستمع لطلباتهم والتي حتما سآخذها معي كممثلتهم الى اوتاوا.

‎س9: ما هي نصيحتك للشباب الكندي من أصول عربية وخاصة في مجال الإنخراط في العمل العام وتحديدًا في النواحي السياسية.
‎ج9: نصيحتي للشباب والصبايا العرب: أولاً بانكم/ن مطالبون/بات برفع صوتكم عاليا وعليكم أن تعرفوا أن كندا بحاجة لكم /ن. وأنا كذلك بحاجة لصوتكم ودعمكم. السياسة والسياسات الكندية بحاجة إلى شباب كندي عربي، ومهما كانت مهاراتك وتجاربك تعلم/ي كيف تشارك/يها لتحسين وضعك ووضع مجتمعك. يمكن لكل مهارة ونشاط أن ي/تكون أداة للتغيير. اعلم/ي ان صوتك مطلوب ورأيك مهم.

‎س10 : كلمة أخيرة لقراء جريدة ساخر سبيل وموقع كندا سبيل .
‎ج10: أشكر قراء ساخر سبيل وأرجو أن أكون قد أجبت عما يدور بأذهانهم وأن أكون عند حسن ظن الجميع وخاصة في حال نجاحي بالوصول للبرلمان بهمتكم ودعمكم ، كما أشكر ادارة جريدة ساخر سبيل التي تعمل دائما على المساهمة في تطوير التعاون بين أبناء الجالية العربية والفلسطينية تحديداً .
عزيزي القارئ : إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عني وعن نشاطاتي، ارجو ان تزور الموقع الخاص بي على https://www.beisanzubi.ca/
وأخيرا لدي طلب خاص منكم/ن وهو إذا كان لديكم/ن معارف في مركز كيتشنر، دعهم يعرفون أن هنالك مرشحه جديدًة تفهمهم، ومعنية بشؤونهم، وجاهزة لأن تدافع عن مصالحهم، وتريد تمثيلهم/ن في البرلمان الكندي.
****************
‎الخاتمة : في نهاية هذا اللقاء باسم القراء الكرام نشكر الأنسة الزعبي على اسجابتها لنا بهذا الوقت الضيق حيث الاستعدادات الحثيثة والتحضير المكثف للانتخابات القادمة .
وهذه مناشدة و دعوة منا للقاطنين بمنطقتها الانتخابية ( وسط كتشنر ) من أجل التصويت لها كي نرى أخت لنا، عربية كندية في البرلمان الكندي تحمل همومنا وتطلعاتنا لمجتمع كندي مكلل بالمحبة والسلام والعدل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock