ثقافيات

تطوع سبيل – إكرام المومني .

منظمات حماية حقوق الطفل .. ص14 - العدد 115

كتبت : إكرام المومني – واترلو انتاريو


منظمات حماية الطفل
اعزائي متابعي زاوية تطوع سبيل اسعد الله اوقاتكم جميعا

كنت قد بدأت في الشهر الماضي بكتابة مجموعة مقالات عن موضوع “الويلفير” ، ولكني ارجو من حضراتكم معذرتنا حيث سنأخذ استراحة لعدة اشهر و ساعود لتكملة الموضوع لاحقا. والسبب في ذلك اننا اردنا تسليط الضوء على قضية مهمه جدا وهي سحب الاطفال من اسرهم في البلاد الغربية. فكلنا شاهدنا الرعب الذي يتعرض له الاباء والامهات في السويد نتيجة النظام الذي يقوم بسحب الاطفال من ذويهم ، والمؤسسة المسؤولة هناك تدعى ” السوسيال” حسب ما توارد على المحطات الاخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي. بناء على طلب من الاستاذ محمد هارون قمنا بكتابة سلسلة من المقالات لتسليط الضوء على منظمات حقوق الاطفال في كندا وخصوصا محافظة اونتاريو. واود التنوية الى اني غير متخصصة وهذه المقالات لا تعتبر مرجع قانوني مطلقا وانما هي خلاصة بحث قمت به بجهد شخصي وقد اصيب او اخطيء ، اتمنى على جميع القراء التواصل معي اذا كانت لديهم اي ملاحظات. في المقال السابق كنا قد تحدثنا عن حقوق الاطفال ومفهوم الاساءة للاطفال وانواعها والعلامات التي تدل على تعرض الطفل للاساءة وانواعها المختلفة، أما في هذا المقال ساتحدث عن منظمات مساعدة و حماية الاطفال أو
The Children’s Aid Society وهي منظمات غير ربحية هدفها حماية الاطفال من الاساءة الجسدية او العاطفية او الجنسية او الاهمال. الهدف الأساسي لهذه المنظمات هو المحافظة على سلامة الاطفال وحمايتهم من اي اساءة، ولمساعدة العائلات على بناء اسر سليمة ولتزويد الاطفال غير القادرين على البقاء في منازلهم من ايجاد بيئة امنة وتساعد على نموهم بشكل سليم دور هذه المنظمات هو الحرص على بقاء هؤلاء الاطفال امنين . وتالياً بعض من مهام هذه المنظمات ما يلي:
• تحري قضايا الاهمال والاساءة للاطفال والتحقيق عند ورود اي بلاغ او تقارير.
• يتركز عملهم مع الاطفال دون سن ال 18 سنة خصوصا المعنفين او المهملين او الذين يعاني اهلهم من الادمان او الفقر.
• حماية الاطفال عند الضرورة.
• توفير الارشاد للأهل.
• توفير رعاية عالية الجودة للاطفال تحت الرعاية نظرا لاسباب مختلفة منها ادمان الاهل او الفقر او العنف.
• دعم الاطفال الذين تحت وصاية المحكمة.

تاريخ الرعاية من منظمات حماية الاطفال: اول منظمة لحماية الاطفال تم تأسيسها عام 1891 في تورنتو
اول قانون لحماية الاطفال في عام 1893 تم تأسيس اول وزارة لرعاية الاطفال عام 1931
الاتحاد العام لحماية الاطفال والعائلة 1940 ثم قانون رعاية الاطفال واليافعين والعائلة عام 1985
اول مباحثات للامم المتحدة حول سن قانون لحماية الاطفال عام 1989
وزارة الخدمات الاجتماعية والاطفال عام 2003
تشريع قانون Bill 89 عام 2017
تغيرات في قانون حماية العائلة والاطفال عام 2018
الاهداف او البنود الاساسية للقانون هي : حماية الاطفال على مدار العام والاهتمام بالاطفال اولا واخيرا
عمر الاطفال الذين يتم حمايتهم عمر 18 17 16 !! ينضموا لبرنامج الحماية طوعا حسب رغبتهم
يشرع القانون الزامية التبليغ عن اي حالات اساءة او اهمال للاطفال ويعتبر افراد المجتمع جميعا مسؤولين عن الحفاظ على سلامة الاطفال واليافعين. جميع اعضاء المجتمع والعاملين مطلوب منهم حسب القانون ان يقومو بالتبليغ عن اي اساءة للاطفال من عمر 0-16 وايضا لليافعين باعمار 16 &17
اذا شعر احدهم ان هناك اسباب مقنعة وشكوك بوجود اساءة للطفل وان الطفل بحاجة للحماية والمساعدة فيجب عليك القيام بالتبليغ . اي موظف يفشل في الابلاغ عن هذه الحالات الاساءة والاهمال للاطفال قد يتم مخالفتة بقيمة 5000$ وعقوية قد تصل للسجن الى ست شهور ويجب استخدام حكمك على الامور حتى تقوم بالتبليغ ولا يجوز الاعتماد على رأي الاخرين لاجراء التبليغ.
المهنين الذين يعملون مع الاطفال ويقدمون لهم الخدمة مثلا كالاطباء والمدرسين وائمة المساجد وموظفي البلديات والاخصائيين النفسين والمرشدين الاجتماعين تقع على عاتقهم التبليغ عن اي حوادث يشعرون ان فيها اساءة او خطر على حياة الطفل/ ويعتبر عدم التبليغ مخالفة قانونية تصل عقوبتها الى السجن ست شهور او الغرامة 5000$
ماذا يحدث اذا قام الطالب باخباركم باي اساءة معاملة ؟ يجب اولا ان تبقى هادئا… تهدئة الطالب انك ستساعده…ثم تقوم بالابلاغ عن الحادثة لمنظمات حماية الاطفال ومن مسؤوليتهم هم عليهم التحقيق من وقوع الاساءة او عدمه وبعد اجراء البلاغ لا يعني ذلك ان الطفل سيتم اخذه من ابويه مباشر وانما هناك خطوات لمساعدة جميع الاطراف منها:
فتح التحقيق بالحادثة و تقديم خدمات دائرة رعاية الاسرة للعائلات -وضع الطفل في الرعاية
-يوضع الطفل عند الاقارب – يعرض للتبني – يتم اعطاء الطفل لعائلة اخرى ويتم تزويدهم بمصادر ومعلومات من اجل العناية بالطفل.
امثلة من البلاغات والتقارير التي تتلاقها منظمات حماية الاطفال من قبل فئات المجتمع المختلفة او مقدمي الخدمات المختلفة للطفل مثلا المعملين او الاطباء، الخ. “في احدى الايام وبعد اجراء امتحان العلوم لم يحصل الطالب على علامة جيدةـ فاخبر المعلم ان والده سيضربة بالعصى وكشف عن رجله ولاحظت المعلمة الكدمات و علامات الضرب على جسده ثم اخبرها ان والديه دائما يتخانقون وهو يشعر بالحزن بسبب ذلك ولا يستطيع التركيز”
ماذا يحدث بعد ذلك؟ حسب القانون يجب على المعلمة ان تبلغ عن هذه الحادثة واي تهاون بعدم التبليغ يعرضها للطرد، السجن او الغرامات، بعد تلقي منظمة حماية الطفل التقرير تقوم بجمع اكبر عدد من المعلومات عن البلاغ مثلا: اين ومتى ومن وكيف وجيمع التفاصيل عن البلاغ
ونلاحظ هنا الحقائق التالية: ان مصدر البلاغ هو المدرسة والضحية هو الطفل وان المذنب هو الاب
المخاطر في هذا البلاغ او التقرير، اذى جسدي وعاطفي تعاطي الممنوعات تهديد
يتم دراسة الحالة على المعاير الموجودة لدى دائرة حماية الطفل مثلا: شديد الخطورة، متوسط الخطورة، قليل الخطورة. بناء على ذلك يجب ان يتم اجراء تحقيق خلال 12 ساعة في حالات الخطورة الشديدة خلال 48 ساعة في حالة الخطورة المتوسطة، وخلال سبع ايام في الخطورة القليلة وغير المباشرة
انواع التحقيقات:- التحقيق التقليدي وهو في حالات الخطورة الشديدة ووقوع جريمة
-تحقيق مشترك بين الشرطة ومنطمة حماية الطفل- اجراء مقابلة مع الطفل في المدرسة دون اعلام الاهل
– ثم زيارة مفاجئة للمنزل او النهج المتخصص – التواصل مع العائلة واخذ موعد للزيارة- مقابلة الابوين بشكل منفرد. – مقابلة جميع الاطفال القادرين على الكلام بشكل منفصل- ملاحظة الاطفال الذين لم يصلو مرحلة الكلام. ويقوم الموظف بالاجراءات التالية:
1. تقييم السلامة والامن للطفل: حيث يتم القيام بعملية تقييم سلامة الطفل في المنزل بناء على ما يلاحظة العامل اثناء القيام بعملية التقييم بناء على ملاحظة العامل لكل مما يلي: ظروف الاسرة، سلوكهم، توجهاتهم انفعالاتهم بمواقف مختلفة. اتخاذ قرار اذا كان الطفل بامان يعتمد على السلامة، هل الطفل بامان في منزل العائلة السلامة مع اخذ احتياطات السلامة والامان أو غير امن ويجب نقل الطفل لبيئة ومكان آمن.
2. تقييم المخاطر: حيث يتم تقييم ان الطفل ليس ضمن بيئة امنه بأن يتم اخلاء البيت من المعنف مثلا الاب في المثال السابق، او ارسال الطفل الى مكان اخر مثلا لعند اقربائة او اصدقاء العائلة او افراد من المجتمع المحلي . في حال عدم توفر ذلك يتم ارسال الطفل الى دور ومنازل خاصة بالرعاية واخيرا تعمل منظمات حماية الطفل على ضرورة حماية الطفل وانه بامان خلال 45 الى 60 يوم في حال عدم توفر اي احد من اقارب او معارف الطفل وعدم وجود راعي من نفس المجتمع، تقوم المنظمات بوضع الطفل تحت الرعاية. في المقال القادم ساتحدث عن انواع الرعاية
اللهم احفظ اطفالنا جميعا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock