عربيات

هل الدم الفلسطيني مباح للشرطة الصهيونية ؟

استشهاد شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة برصاص صهيوني .

فلسطين المحتلة -القدس :

– قامت قوات الاحتلال الصهيوني ، صباح اليوم السبت 30 أيار ، بإعدام شاب من ذوي الحاجات الخاصة بالقرب من باب الأسباط في البلدة القديمة بالقدس المحتلة. ونقلت وكالة وفا عن شهود عيان قولهم إن قوات الاحتلال أطلقت نيرانها بدم بارد على إياد الحلاق (30 سنة) من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضافوا أن قوات الاحتلال تركت الشاب ينزف على الأرض ومنعت أي شخص من الاقتراب منه حتى استشهد. قامت قوات الاحتلال بإغلاق الأبواب الرئيسية المؤدية إلى البلدة القديمة في القدس المحتلة ، واقتحمت منزل الشهيد في حي وادي الجوز. وزعمت قوات الاحتلال أنها تشتبه في أن المغدور كان يحمل مسدسا ، ووجدت فيما بعد أنه غير مسلح ، وأنها فتحت تحقيقا.

***

ALKODS – This morning, Saturday, the Israeli occupation forces executed a young man with a disability, near Bab Al-Asbat in the Old City of occupied Jerusalem

Wafa news agency quoted eyewitnesses as saying that the occupation forces opened cold-blooded gunfire at Iyad Al-Hallaq (30 years old), who has special needs.

They added that the occupation forces left the young barber bleeding on the ground and prevented anyone from approaching him, until he rose a martyr

The occupation forces closed the main doors leading to the Old City of occupied Jerusalem, and stormed the house of the martyr in the Wadi al-Joz neighborhood.

The occupation forces claimed that they suspected that the executioner was carrying a pistol, and later found that he was not armed, and that she had opened an investigation

***

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock