سل سبيل


هل أنت قلق من نتائج انتخابات الغد .. هذا طبيعي !! …

حتى لا تختلط عليك الأمور.. ما هو الفرق بين القلق والاكتئاب، وأعراض كل منهما؟

تقول مفردات علم النفس إنّ القلق والاكتئاب قد يرميان لنفس المرض أو الأعراض، ولا يبدو هذا صحيحًا تمامًا، فالقلق والاكتئاب لا يمكن اعتبارهما كلمتين قابلتين للتبادل لوصف الشيء نفسه، وربما طال اقتران المصطلحين؛ بسبب إمكانية حدوثهما في نفس الوقت بنسبة عالية، حيث من الممكن أن يؤدي أحدهما إلى الآخر. لكن ذلك لا يعني أنّهما متلازمتان دائمًا. لأولئك الذين يحاولون الوصول إلى قلب صراعاتهم وهزيمتها بنضالهم الدائم يقدم لهم هذاالمقال المعنى الواضح لكلا المصطلحين، مع إشارة مختصرة لأهم الأعراض المتكررة.
ما هو القلق؟ قد يكون سلاحك الذي تقاتل به لتبقى… أو الطريق المنحرف الذي يبعدك عن المسار
ربما يكون شعور القلق الذي يحركنا في كثير من المواقف هو بقايا من المشاعر الإنسانية الفطرية، فعندما قطن الإنسان الأول الكهوف والجبال كان القلق هبةً إلهيةً تحذره وتنذره بحلول الخطر، أو بقدوم كارثة ما، وهذا ما يجعل القلق مفيدًا أحيانًا في إبقائِنا متيقظين ومنتبهين، وفي حالة من الاستعداد لمواجهه أي خطر.
يمكن أن يكون شعور القلق الصحي هو طريقة الجسم الخاصة التي تخبرنا بأن ندير ظهورنا، ونطلق سيقاننا للريح في حالة مواجهتنا لحيوان مفترس، أو مشهد انفجار، أو نيران ملتهبة، وربما في أبسط حالاته هو قلقنا قبل الاختبارات المدرسية، والتي تخبرنا أنّ ساعة الصفر قد دقت، وأنّه لا مجال للمزيد من الهروب والمماطلة عن المذاكرة.
إذًا لماذا تعتبر كلمة “القلق” مخيفةً؟ وقد تصنف من الأمراض النفسية، ومن الكوابيس التي يصعب التخلص منها؟
يكون هذا في حالة أن ينحرف القلق عن المسار الطبيعي ويصبح مبالغًا فيه، في هذه الحالة يُشَخَص بأنّه مشكلة يستوجب حلها، وذلك في حالة القلق من خطر غير حقيقي، أو عندما لا يكون الخطر المذكور شديدًا كما يبدو من مستوى القلق هنا يتغير الحال، فبدلًا من أن يكون هذا الشعور مفيدًا ومنبهًا، يصبح معوقًا. خذ مثالنا السابق بوجود اختبار مهم يلوح في الأفق. مرةً أخرى، قد يذكّرنا مستوى القلق الصحي بأنّ هذا أمر مهم، وأنّنا يجب ندرس بشكل أفضل، أمّا إذا كانت مستويات القلق لدينا عاليةً جدًا، سيكون هذا مضاعفًا أكثر، ويمكن أن يمنعنا من الدراسة بكفاءة وتركيز، وبالتالي زيادة احتمال فشلنا في الاختبار، ومن ثم زيادة احتمال أن نكون أكثر قلقًا بشأن الاختبارات المستقبلية.
الأعراض المحتملة للمصابين بفرط القلق:
• ضيق في التنفس.
• نوبات الهلع المفاجئة Panic Attack.
• الشد العضلي.
• ضربات قلب سريعة أو قوية أو غير منتظمة.
• الإحساس بالدوخة والدوار.
• الإحساس بالمرض أو الغثيان.
• الشعور بالخوف.
• الأرق و حدّة الطبع.
• مشاكل في النوم.
الاكتئاب .. عندما ينحدر بك إلى قاع القاع
على عكس ما يقال أو ما قد يعتقده البعض، بأنّ الاكتئاب يُشعر المصاب به بأنّه غير سعيد بعض الشيء من حين لآخر، إلّا أنّه وعلى عكس المتعارف عليه فهو شعور مستمر في أغلب الأوقات إن لم يكن في كلها، ويستمر بالهبوط الشديد بصاحبه من مرحلة إلى أُخرى، وغالبًا إلى درجة أنّ الأشخاص الذين يمرون بنوبة اكتئاب سيخسرون الشعور بالمتعة بكل الأشياء الجميلة التي كانوا يستمتعون بها سابقًا.
قد نرى العالم مكانًا قويًا وتنافسيًا يستحق العمل المضني والمثابرة، إلّا أنّه بالنسبة لشخص يعاني من الاكتئاب غالبًا يبدو في نظره بطيئًا، رماديًا، وبائسًا.
قد يصاب الناس بالاكتئاب نتيجةً للحالة المزاجية المنخفضة، فقدان الدافع، الشعور العام بالخمول، افتقار الأمل، وقد يؤدي هذا في أشد حالته إلى التفكير الجاد في الانتحار.

بعض أعراض الاكتئاب الشائعة التي قد تكون مألوفةً لكثير من الناس الذين يعانون من الاكتئاب:
• افتقاد الحماس للقيام بأشياء كنت تستمتع بها.
• الشعور بالتعب وخمول طوال الوقت.
• مشاكل في النوم.
• فقدان الشهية أو الإفراط في تناول الطعام.
• فقد القدرة على التركيز أو اتخاذ القرارات.
• الشعور الدائم باليأس.
• نظرة كئيبة أو متشائمة، وعدم القدرة على رؤية أي طريق أو مخرج.

ختامًا… بعد معرفة معنى وأعراض كل مرض على حِدة أتمنى أن يكون قد زال اللبس في ذهن القارئ، وأصبحت الصورة أكثر وضوحًا، ولا ننسَ التذكير أنّ كل إنسان ومن بينهم كاتبة هذه السطور معرّض لأوقات قاتمة وسوداء في حياته، فإذا حدث هذا ستكون المعالجة السريعة الفورية هي أنجع الحلول.
المصدر : موقع اراجيك – سارة يحيى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock