ثقافيات

لأنه “أبو الفنون” المثقفون يحتفلون .

يوم 27 مارس آذار يوم المسرح العالمي .

كتب : عمر أحمد لعابر سبيل العدد 90 من ساخر سبيل ص4
وعمر فنان مسرحي شاب وعضو نشط بفرقة تياترو العرب الكندية .
والعبور بعنوان .. اليوم العالمي للمسرح.. يوم التقدير لدور أبي الفنون
***
يحتفل العالم سنوياً باليوم العالمي للمسرح في 27 آذار- مارس ، وهي مناسبة لإعادة التذكير بواقع أبي الفنون وتاريخه ودوره. وتحتفل فرقتنا (فرقة تياترو العرب الكندية) بهذه المناسبة منذ عدة سنوات، وفي هذا العام سيكون الإحتفال بمهرجان ثقافي سيقام على مدى يومين في 27 و28 آذار مارس في مدينة ميسيساغا اونتاريو .
ويتم بمشاركة ورعاية المؤسسة الكندية الفلسطينية للمهنيين وبدعم من البيت الفلسطيني بميسيساغا والعديد من التجمعات العربية الكندية ومن شركات ورجال أعمال كنديين من أصول عربية . و لأنه “أبو الفنون” المثقفون يحتفلون معنا وسيشاركون الفرقة كضيوف من كندا ومن خارجها حيث العديد من المسرحيين والموسيقين والشعراء والأدباء .


الصورة للزميل الأستاذ محمد هارون أحد مؤسسي الفرقة في عمل مسرحي في الأردن مع ربيع شهاب وآخرون وذلك عام 1974

***
والى حضراتكم بعض الحقائق المرتبطة بتلك المناسبة انتقيتها من بعض المواقع المختصة:
لماذا 27 مارس؟
احتُفل باليوم العالمي للمسرح لأول مرة في27 مارس/آذار 1962، وهو تاريخ افتتاح موسم “مسرح الأمم” في باريس. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال باليوم العالمي للمسرح كل عام في هذا التاريخ على نطاق عالمي.
من أطلق هذا اليوم؟
تم تبني هذا اليوم من قِبل المعهد الدولي للمسرح، وهو أكبر منظمة للفنون المسرحية في العالم، تأسست في عام 1948 من قبل خبراء المسرح بالتعاون مع اليونسكو.
لماذا يوم عالمي للمسرح؟
وفق الموقع الرسمي للمعهد، أهداف يوم المسرح العالمي هي تعزيز هذا الشكل الفني في جميع أنحاء العالم، وزيادة الوعي بأهمية هذا الفن، ودفع قادة الرأي إلى إدراك قيمة المسرح، إضافة إلى تقوية فكرة الاستمتاع بهذا الفن كهدف بحد ذاته.
رسائل في هذه المناسبة
ما يميز هذا اليوم هو نشر رسالة اليوم العالمي للمسرح والتي يوزعها المعهد وتشارك فيها شخصية من الشخصيات العالمية تأملاتها حول موضوع المسرح وثقافة السلام، وتتم ترجمة الرسالة إلى لغات مختلفة ويجري توزيعها على نطاق واسع. وسبق ان كتبها جان كوكتو وأرثر مللير وسعد الله ونوس ومن كندا والمؤلف روبير لوباج عام 2008 وفي هذا العام 2020 كتب هذه الكلمة المؤلف الباكستاني نديم شهيد.

العرب حاضرون في هذه الذكرى .
كتب كلمة المسرح العالمي العديد من المثقفين العرب منهم المسرحي السوري المرحوم الفنان سعد الله ونوس والشيخ الدكتور سلطان القاسمي حاكم الشارقة والاديبة المصرية فتحية العسال وقبل سنتين تقريباً شاركت الكاتبة اللبنانية مايا زبيب العديد من المسرحيين العالميين في كتابة كلمة جماعية.
هذا وتنشر وتلقى الكلمات في المحافل الثقافية الدولية في ذلك اليوم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock