ثقافيات

فاكر سبيل – العدد 102 ص 13وص14

إصدارات حديثة ورحيل قامات نضالية وفكرية .

كتب : فاكر سبيل

***

صدور ثلاث مجموعات قصصية للكاتب د. عبد القادر فارس :
هاملتون / القاهرة .

صدر للكاتب والشاعر الفلسطيني المقيم في كندا د. عبد القادر فارس ، ثلاث مجموعات قصصية جديدة مع بداية العام الجاري 2021 ، عن دار فنون للطباعة والنشر والتوزيع بالقاهرة ، الأولى بعنون ( مقامات من زمن الكورونا : الإمبراطور كوفيد التاسع عشر ) ، والثانية ” في أدب الرحلات : مدن وذكريات / الجزء الأول ” ، والثالثة ” على ضفاف المجهول ” ، وبذلك يكمل الكاتب العشرية الأولى من إصداراته الأدبية ، شعراً وقصصاً.

***

صدر حديثاً
رواية جديدة لكريم شعلان

(حصار، حكاية لم تحدث)

عمل روائي يقع بــ ١٣٠ صفحة. وقد صدر عن دار الرافدين للطباعة والنشر في بيروت. وهي عمل تجريبي كما يقول كاتبه، فهو مغامرة ومقامرة في توظيفات مشاهد وسيناريوهات قصيرة تتسارع لترسم مشاهد، ثم فصولا تتوزع بعناوين مختلفة. هي ايضا محاولة لجعل القاريء يخوض قراءة لاهثة كمحاولة للإلحاق بما ترسمه السطور وتجسّده الأحداث المتداخلة المُضبّبة ..ويمكن للقارئ الكريم اقتناء نسخة من الرواية من خلال التواصل مع الايميل التالي : [email protected]
*** *******

فقدان قامات كبيرة من دعامات القضية الفلسطينية ..البدر والمريد والأنيس.
صحيح، انهم من مواقع وأعمار متباعدة وقدموا خدمات للقضية بأشكال وأوجه مختلفة الا ان الغياب عن الساحة تم بوقت واحد .. أتحدث عن ملك القدس المرحوم بدر الرجبي ومريد فلسطين البرغوتي وناقش القضية ومؤنس وحدتها المرحوم أنيس النقاش.

بدر الرجبي – ملك القدس التاريخي والمنادي بحرقة أين أنتم يا عرب ؟ !

توفي يوم السبت 20 شباط فبراير 2021، المرحوم بدر الرجبي هو صاحب مقولة الشهيرة “أين أنتم يا عرب”. ويلقب بملك القدس . والرجبي مواليد سنة 1925 ميلادي، ولد و تربى في القدس، وكان من ضمن المتواجدين أثناء اندلاع الحرب العالمية الثانية، يعد ابن من أبناء القدس الفدائيين.
وقد صرحت المصادر الموثوقة بالقدس عن رحيل المعمر المقدسي بدر الرجبي عن عالمنا، و ذلك بعد شكل طبيعي إذ كان لا يعاني من أي أمراض وذلك عن عمر يناهز الـ96 عامًا.
و قد دشن مغردون موقع التواصل الاجتماعي تويتر، هاشتاغ يحمل اسم الراحل مساء السبت، إذ حرص الآلاف المواطنون علي نعي الراحل. و قد قال حساب نائل بن غازي :”إن بدر الرجبي-رحمه الله- لا يزال صوته صداحا على بوابات المسجد الأقصى:أين أنتم يا عرب؟! واليوم يمضي الشيخ لربه شاهداً وشهيداً ولم يرَ لصوته في العرب صدى يحيي فيهم خالداً أو صلاحاً وأن المساجد في بقاع الأرض طُهرت والمسجد الأقصي على شرفه لا يزال يدنس !”.

الوجع الثاني رحيل الشاعر والروائي الفلسطيني مريد البرغوثي

فقد أعلِن في عمان في منتصف شباط فبراير عن وفاة الشاعر الفلسطيني، مريد البرغوثي، عن عمر ناهز 77 عاما.وقد ولد البرغوثي عام 1944 في قرية دير غسانة بالقرب من رام الله، وقضى معظم حياته في المنفى بشكل أو بآخر، وهو ما رواه في مذكراته “رأيتُ رام الله” التي أكسبته جمهورا عريضا. وقد وصف زميله الكاتب الفلسطيني، إدوارد سعيد، هذه المذكرات بأنها واحدة من أفضل الروايات الوجودية عن تهجير الفلسطينيين. وفي عام 1963 سافر إلى مصر للالتحاق بجامعة القاهرة، التي درس فيها اللغة الإنجليزية عندما اندلعت حرب يونيو/حزيران عام 1967. ولم يعد إلى مسقط رأسه مدة 30 عاما. ووصف هذا الإحساس بالاقتلاع من بلده في “رأيتُ رام الله”، وأيضا في العديد من القصائد التي نشرها في 12 مجموعة أثناء تنقله بين بلدان عدة. أقدمها كان “الطوفان وإعادة التكوين” و”فلسطيني في الشمس” و”نشيد للفقر المسلح” و”سعيد القروي وحلوة النبع” و”الأرض تنشر أسرارها” و”قصائد الرصيف” و”طال الشتات” و”عندما نلتقي” و”رنة الإبرة” و”منطق الكائنات” و”منتصف الليل”. وكان ممثلا لمنظمة التحرير الفلسطينية لفترة طويلة، لكنه ظل بعيدا عن الأحزاب السياسية. واستقر في القاهرة مع زوجته الروائية المصرية الراحلة، رضوى عاشور، التي ترجمت العديد من قصائده إلى اللغة الإنجليزية . واكتفى ابنه الوحيد، تميم البرغوثي، بكتابة اسم والده مجردا على صفحته في فيسبوك، مؤكدا خبر وفاته .

والخسارة الثالثة للقضية هو المرحوم أنيس النقاش :
من هو أنيس النقاش
؟


أنيس محمد خير النقاش من مواليد بيروت 1951. وكان قد أولى اهتمامًا وثيقًا بالقضايا الوطنية والعرقية وتأثر بعمه “زكي النقاش” الذي كان معلما. وتعلم في المدرسة التي كانت “مدرسة للعلوم وقاعدة للنضال” تعاليم الأهداف الإسلامية وشارك في الاضراب الشهير ضد العدو الصهيوني في مطار بيروت عام 1968.
خلال هذه الفترة انضم إلى التنظيم الطلابي لحركة فتح وقام بتدريب عسكري. ثم عيّن رئيساً للخلايا السرية التي أقيمت في القرى الحدودية اللبنانية الإسرائيلية وشارك في “الجبهة الفلسطينية” التي فتحت في منطقة العرقوب إبان حرب تشرين الأول 1973. وكان النقاش رائدًا إعلاميًا في مجال المقاومة على مر السنين، وهو معروف بأنه من أنصار محور المقاومة وناقد قوي للأنظمة العربية الموالية للغرب.

***
تالياً أبرز ما كتب عن رحيله ..
شلبكية حزينه
أنيس النقاش .. آنستنا بوعيك وناقشتنا بفكرك ونقشت باعماقنا عشق الوطن . رحمك الله.

****

تركي العريض :

لماذا عجلت الرحيلا يا أنيس الأحرار؟! …. مازلت لم تكمل المهة بعد، ومازلنا بحاجة لجرعات تفاؤل نستمدها من عمق تحليلك، وبعد رؤيتك، وغزارة معرفتك بما لا يراه إلا النخبة…
كثثيرون مثلي صدمهم خبر رحيلك، وبكيتك كما أبكي أعز الأعزاء، مع أننا لم نلتقيك حسديا، لكننا رأينا فيك الأمل، والعودة، والتحرر، وإنعتاق الوطن .. عرفناك وطنيا ومبدئيا وثوريا وعروبيا وأمميا وقائدا ومفكرا تعلمت منه أنا الكثير، وسأبقى أستلهم تفاؤلك وتحليلك ومنطلقات تفكيرك
إلى جنة الخلد يا أنيس النقاش
***
الدكتور يونس عرب

ويترجل صوت الحق المقاوم .. ترجل المفكر والكاتب والاعلامي المقاوم انيس النقاش عن صهوة جواد ما تعب يوما ولا استكان .فلسطين في قلب وضمير وعقل انيس ووجدانه بقيت عقيدة طالما بقيت الانفاس في صدره. المقاومة والدفاع عن دولها واحزابها ومناضليها ومجاهديها ومنجزاتها، في قلب وضمير وعقل انيس ووجدانه ما خبت يوما ولا مسها عارض ولا اهتزت روحه تجاهها رغم كل الصعاب والمنحنيات ومؤامرات استهدافها. تغادرنا وقد ملات الدنيا وعيا ودفاعا عن الحقوق والمنجزات لكل مسيرات وجهود مواجهة ومقاومة قوى الاستكبار الصهيونية وربائبها من قوى العمالة والتطبيع او قوى التحالف الغربي الاستعماري.
ما لِنْتَ ولا لان جانبك المنغمس عمقا في حب العروبة وفلسطين ولبنان وسوريا والمقاومة وكل حق عربي استهدفته القوى الاستعمارية وصهيونيتها . قد اراد الصهاينة والدواعش والمطبعون والعملاء دوما، واراد متطرفو الفكر الارهابين ، النيل منك ولو قيد انملة ، فاسقط وعيك كل سعيهم وكل امانيهم النتنة ، واوجعهم ثباتك بل وحتى مماتك . يا انموذج العطاء تبقى ذكراك كما تبقى فينا اهازيج المقاومة وكل فعل يؤمن بانتصار الدم على السيف . لروحك الرحمة والسلام .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock