شلبكيات

شلبكية تسامح

في مجتمعنا العربي الكندي….
فكما أن هناك قصص نجاح فلدينا سوالف فشل وأحياناً هبل !!! قد تكون مقصودة واحيانا غير مقصودة ..
لذلك ومن باب التسامح .. دعونا نترفع عن نشر غسيلنا الوسخ أمام الناس .. لنذهب ونشارك في عملية التصحيح بعيدا عن الردح والتشفي.
فكلنا يخطأ… كطلاب ومعلمين و كمنتجين فنيين وفنانين أطباء ومهندسين وعيادات اسنان وأصحاب مطاعم وبائعي طحينة أيضاً.
فأول خطوة لرقي أخلاقك أن تتعلم كيفية غض بصرك عن عيوب الاخرين. والخطوة الثانية هي كيف تساعد في تطوير العمل الجماعي الطوعي بكل انتماء وحب وتسامح للوصول إلى درجة نصل بها إلى مراتب متقدمة على سلم المشاركة الإيجابية في مجتمعنا الكندي المتعدد الثقافات والمتنافسة فيما بينه لإنجاز الأفضل بكافة المجالات لهذا الوطن الأبيض .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock