شلبكيات

شباك ابو شلبك: .. اياكم والتبذير

في موسم الأعياد

 

شباك ابو شلبك

العنوان : احتفالات

المكان : حيث يوجد الإسراف والتبذير

الزمان : موسم العيد

كتب : محمد هارون

_________________________________

ابو شلبك وام شلبك في ( المول) يتبضعان للعيد تدخل ام شلبك اليه وهو جالس على كرسي الانتظار باستراحة ( المول ) وهي تحمل بيدها مشتريات كثيرة .

أم شلبك : شو .. شو مالك ساحل… وصلت الأرض.. شو القصة!!

ابو شلبك : شو شو؟؟

ام شلبك : ما بتقول مبروك

ابو شلبك : على شو؟؟! على هذا (الشو) الي بتعرضي علّي ؟

أم شلبك : شو نسيت العيد قرب والاحتفالات وشمة الهوا!ّ

أبو شلبك: شمة الهوا ..شمة الهوا الله يرحم شم الزعوط في البلاد .

ام شلبك : انت كل ما دك الكوز بالجرة بترجع للبلاد والزعوط فز من محلك وخذ كم كيس احملهم وروح افتحلي باب السيارة يا للا بسرعة

ابو شلبك : لا ترفعي صوتك بالسوق  ولّا… والله

ام شلبك: والله شو شو بدك تعمل يعني ؟؟

ابو شلبك : بحكي مع 911

ام شلبك : دخلك لشو؟

ابو شلبك (خانعاً ):  بحكيليهم يجيوا يحلو سوء الفهم اللي بينا ( بصوت خافت ) ما  احنا بكندا .. بلد النسوان

ام شلبك : بس!!

ابو شلبك : يعني الواحد ايام الأعياد لازم ما يزّعل

حد ولا يشتم حد… بالعكس العيد للفرح والمحبة والتسامح والرحمة .. والتعاطف مع الفقراء وخاصة انه بعد رمضان الكريم.

ام شلبك: شو قصدك؟

ابو شلبك : القصد واضح لازم نتعاطف مع اخوتنا المحرومين في بلادنا هناك وفي  كل أصقاع المعمورة.

أم شلب: ( بقوة ) اصبح… تعال لهون يا رفيق…  تعال يا نصير الفقراء … انت حافظ اكم كلمه وما بدك تنساهم  .. تعال  لهون

ابو شبلك : خير شو فيه !

ام شلبك: احمل الاكياس وامشي قدامي على السياره

وانت محترم… امشي.

انتهى المشهد

 

___________________________

 

المشهد الثاني :

أبو شلبك يهم بالخروج من البيت…. تناديه أم شلبك

أم شلبك بملابس البيت وتحمل بيدها قالب المعمول لزوم ترتيب الكعك .. وورقة  : يا صابر يا أبو شلبك استنى شوي.

ابو شلبك : يا صبر  صابر  … شو بدك يا مرته لصابر.

ام شلبك: هاي ( المنيو) الورقه مكتوب فيها كل شئ بدنا اياه من السوق…. وهاي ملابس (تشير لأكياس مجهزة على طرف الباب)  وأغراض قديمه ارميها بره   لتيجي سيارة الزبالة  اليوم وتاخدها ….وانت راجع ما تنسى تجيب البريد .

ابو شلبك : كله ماشي… لكن خلينا نودي اكياس الملابس لصندوق التبرعات (الدونيشن ) مش احسن

ام شلبك : بس انت ما عندك وقت… يادوب تروح تجيب الاغراض من السوق وتمر على البريد وترجع… وعنا شغل في البيت من شان العيد … وبعدين ( بكس الدونيشن) بعيد عنا .

ابو شلبك : ربنا يسهل (  يخرج) انتهى

المشهد الثالث :

ابو شلبك ينزل من السيارة ياخذ البريد ثم يضع اكياس التبرعات في الصندوق الخاص بالملابس والاحذية وهو مسرور.

المشهد الرابع :

أبو شلبك يدخل المنزل ويجلس على كرسي بجانب طاولة يضع ما أحضره من البريد ويفتح المغلفات التي أمامه .. منها ما بداخله  صور مبهرة وبعضها فواتير الغاز والكهرباء والماء والتامين ويتفاعل معها بوجهه واحيانا بتعليق بسيطـ، الى ان يصل الى فاتوره كبيرة وهي الفيزا  وكثرة اوراقه

ينفعل بالتدريج ويظهر ذلك على وجهه وحركاته والمبالغة بتقلب الفاتورة …وينادي :

ابو شلبك : يا ام شلبك يا شلبك يابا يا زغاريت يا شامخ تعالوا شوفوا امكم ومصاريفها.

ام شلبك تدخل بملابس العمل  : خير شو في صوتك واصل (سكوير ون) …واولادك مش هون خير شو مالك؟ بعدين انت وين متأخرلاخر النهار .

ابو شلبك : خلينا بموضوعنا و شوفي فاتورة مشترياتك ( مجموعة اوراق متلاصقة تظهر فاتورة طويلة) أطول من نهر النيل …من وين بدي اجيب اسدد فلوس  الفيزا ؟؟؟

ام شلبك ( بهدوء لتستوعبه  ): الخير كتير وما تعكر دمك .. الدنيا اعياد واحتفالات وانت دايما بتقول انه العيد فرح  ومشاركة ومحبه… ( تجلس بجانبه)  يا صابر يا ابو شلبك الفلوس بتروح وبتجي

ابو شلبك :  احنا عنا الفلوس بتروح بس ما بتجي…

ام شلبك : له له يا زلمه طوّل بالك  بهيك مناسبات دينية روحانيه الناس ما بتسأل عن الفلوس

أبو شلبك: بدك الصراحة ومن الآخر  كل الاحتفالا ت الدينيه والروحانية وعند كل الناس وبكل الاديان صارت اليوم  بيزنس لكل بدو يربح ويهبش على حساب القيم والمبادئ .

أم شلبك : يازلمه لحساب انت  صابر بدك تصبر وتروق  …. هدي شوي  انت بدك تقيم الدين بمالطة  و الا بدك  تحيي البحر الميت …حط راسك بين الروس وقول يا قطاع الروس .

ابو شلبك يقاطعها : يا قطاع الامريكان..  ليش الروس يعني !!

ام شلبك : شو قلت ؟؟ يالله يا بعلي الدنيا بدها شوية تنازلات .

ابو شلبك : كله ممكن اتنازل عنه الا قناعاتي، الانسان من زمن نياردنتال الى زمن نياغارفولز هو الانسان (يقترب من زوجته بارشاد وهدوء ) الرحمه والعدل والمحبه هي جوهر كل الأديان، والاعياد  عناوين  للفرح و التعاطف مع المساكين مش اسراف الطماعين ( يقترب من ام شلبك أكثر والتي تنظر للارض يرفعه زوجها)  ولا شوراي الحلوين ؟؟؟

ام شلبك : كبير يا ابو شلبك… مدرسة …كل عام وانت بخير …يا مشلبكني وموجع راسي  .

أبو شلبك مستفزاً: شوحكيتي !!!؟؟؟

ام شلبك : قصدي يا مشلبكني وتاج راسي . (يظهر الاستعراض والغرور  على وجه ابو شلبك)

ابو شلبك : هذا الكلام اللي بمشي عليه ” الترين ” … يالله يا ست الستات نكمل صينية الكعك  مع بعض.

( يخرجان ) . كل عام وانتم بخير … انتهى

***

 

المشهد الثاني :

أبو شلبك يهم بالخروج من البيت…. تناديه أم شلبك

أم شلبك بملابس البيت وتحمل بيدها قالب المعمول لزوم ترتيب الكعك .. وورقة  : يا صابر يا أبو شلبك استنى شوي.

ابو شلبك : يا صبر  صابر  … شو بدك يا مرته لصابر.

ام شلبك: هاي ( المنيو) الورقه مكتوب فيها كل شئ بدنا اياه من السوق…. وهاي ملابس (تشير لأكياس مجهزة على طرف الباب)  وأغراض قديمه ارميها بره   لتيجي سيارة الزبالة  اليوم وتاخدها ….وانت راجع ما تنسى تجيب البريد .

ابو شلبك : كله ماشي… لكن خلينا نودي اكياس الملابس لصندوق التبرعات (الدونيشن ) مش احسن

ام شلبك : بس انت ما عندك وقت… يادوب تروح تجيب الاغراض من السوق وتمر على البريد وترجع… وعنا شغل في البيت من شان العيد … وبعدين ( بكس الدونيشن) بعيد عنا .

ابو شلبك : ربنا يسهل (  يخرج) انتهى

المشهد الثالث :

ابو شلبك ينزل من السيارة ياخذ البريد ثم يضع اكياس التبرعات في الصندوق الخاص بالملابس والاحذية وهو مسرور.

المشهد الرابع :

أبو شلبك يدخل المنزل ويجلس على كرسي بجانب طاولة يضع ما أحضره من البريد ويفتح المغلفات التي أمامه .. منها ما بداخله  صور مبهرة وبعضها فواتير الغاز والكهرباء والماء والتامين ويتفاعل معها بوجهه واحيانا بتعليق بسيطـ، الى ان يصل الى فاتوره كبيرة وهي الفيزا  وكثرة اوراقه

ينفعل بالتدريج ويظهر ذلك على وجهه وحركاته والمبالغة بتقلب الفاتورة …وينادي :

ابو شلبك : يا ام شلبك يا شلبك يابا يا زغاريت يا شامخ تعالوا شوفوا امكم ومصاريفها.

ام شلبك تدخل بملابس العمل  : خير شو في صوتك واصل (سكوير ون) …واولادك مش هون خير شو مالك؟ بعدين انت وين متأخرلاخر النهار .

ابو شلبك : خلينا بموضوعنا و شوفي فاتورة مشترياتك ( مجموعة اوراق متلاصقة تظهر فاتورة طويلة) أطول من نهر النيل …من وين بدي اجيب اسدد فلوس  الفيزا ؟؟؟

ام شلبك ( بهدوء لتستوعبه  ): الخير كتير وما تعكر دمك .. الدنيا اعياد واحتفالات وانت دايما بتقول انه العيد فرح  ومشاركة ومحبه… ( تجلس بجانبه)  يا صابر يا ابو شلبك الفلوس بتروح وبتجي

ابو شلبك :  احنا عنا الفلوس بتروح بس ما بتجي…

ام شلبك : له له يا زلمه طوّل بالك  بهيك مناسبات دينية روحانيه الناس ما بتسأل عن الفلوس

أبو شلبك: بدك الصراحة ومن الآخر  كل الاحتفالا ت الدينيه والروحانية وعند كل الناس وبكل الاديان صارت اليوم  بيزنس لكل بدو يربح ويهبش على حساب القيم والمبادئ .

أم شلبك : يازلمه لحساب انت  صابر بدك تصبر وتروق  …. هدي شوي  انت بدك تقيم الدين بمالطة  و الا بدك  تحيي البحر الميت …حط راسك بين الروس وقول يا قطاع الروس .

ابو شلبك يقاطعها : يا قطاع الامريكان..  ليش الروس يعني !!

ام شلبك : شو قلت ؟؟ يالله يا بعلي الدنيا بدها شوية تنازلات .

ابو شلبك : كله ممكن اتنازل عنه الا قناعاتي، الانسان من زمن نياردنتال الى زمن نياغارفولز هو الانسان (يقترب من زوجته بارشاد وهدوء ) الرحمه والعدل والمحبه هي جوهر كل الأديان، والاعياد  عناوين  للفرح و التعاطف مع المساكين مش اسراف الطماعين ( يقترب من ام شلبك أكثر والتي تنظر للارض يرفعه زوجها)  ولا شوراي الحلوين ؟؟؟

ام شلبك : كبير يا ابو شلبك… مدرسة …كل عام وانت بخير …يا مشلبكني وموجع راسي  .

أبو شلبك مستفزاً: شوحكيتي !!!؟؟؟

ام شلبك : قصدي يا مشلبكني وتاج راسي . (يظهر الاستعراض والغرور  على وجه ابو شلبك)

ابو شلبك : هذا الكلام اللي بمشي عليه ” الترين ” … يالله يا ست الستات نكمل صينية الكعك  مع بعض.

( يخرجان ) . كل عام وانتم بخير … انتهى

***

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock