شلبكيات

شباك أبو شلبك – انذار من أبو شلبك

العدد الشهري 99 - ص3

شباك ابو شلبك
العنوان: إنذار من أبو شلبك
اللهجة المستخدمة في هذه الحلقة : اللهجة المصرية.
الوقت والمكان : خارجي نهار بمقهى شعبي مكشوف بميسيساغا – اونتاريو
الشخصيات : ابو شلبك وزوجته
كتب: محمد هارون
***
(في الخلفية أصوات لتجمع عربي – مقهى وأغنيه لأم كلثوم أغداً القاك – حيث يجلس العم صابر أبو شلبك منفرداً على طاولة )
ام شلبك تدخل الى حيث يجلس ابو شلبك يشرب الشيشة وامامه كاسة شاي وبصوت منخفض:
مساء الخير يا حبيبي .
أبو شلبك : أهلا بمراتي حبيبتي مساء النور .. انت وصلتي هنا ازاي!!
ام شلبك : صحبتي تيتي.. هي قديمة هنا بكندا وصلتني ومشيت .
ابو شلبك: أقعدي …اطلبلك شيشه مع الشاي . ..هات شيشه وشاي يا حمام .
(صوت من بعيد) أنت تأشر يا عمنا حاضر …عندك كمان شيشه وشاي لطاولة المعلم صابر.
ام شلبك : مش عايز اشرب حاجه … بعدين .
أبو شلبك : سُك على الطلب يا ابني .

… (من بعيد ) سُك على طلب المعلم صابر
أم شلبك : واهو بقولولك يا معلم صابر .. أنا عايز أعرف حاجه واحده بس …انت إعرفت المكان ده إزاي …أفهم ….أنا توهت مع صحبتي ميت توهة لحد موصلنالك .. ده وانت ابن مبارح بكندا بتعرف كل حاجه!! امال بعد كم شهر حتوصل لفين . ….
أبو شلبك : يا سيتي الدنيا حظوظ.
أم شلبك: انت بتهرج معايا ….المهم قولي كلمتك اكتر من مره، الموبايل قافل اخر مره رديت وقلت لي انك في القهوه وادتني عنوانها ويا ريتك ما رديت…في القهوه يا يا معلم !!.
ابو شلبك: متكبريش الموضوع … أهو احنا بنتسلى أحسن ما نطئ زي مراد ونترمي بالمستشفى .
ام شلبك: خلص الهباب اللي بتشربه ، وقوم نروّح أحسن محد يشوفني .
ابو شلبك: هو انتي هند رستم ما تخفيش ياختي محدش سأل بينا !! مش عايز اروح…مخي مش رايق …من ساعة ما رحت المستشفى أزور مراد ولحد دلوقتي وأنا مدايق ومسطول .
ام شلبك : وموضوع صاحبك مراد هو اللي جابني انا لهنا … قولي هو حصل اه ..طمني .
أم شلبك : دي قصة طويلة حلخصهالك يا ستي… ده بعد ما درس انجليزي ودرس في الكليه باختصاصه .. وعادل شهاداته… حتى إنه قضى أكتر من اربع سنين في الحكايه دي، والله أعلم قد أه دفع دولارات …بعد كل ده يقولوه ما فيش شغل .
أم شلبك : ليه هي كليته مش معترف بها؟.
أبو شلبك: لا يا ماما قال كبير بالسن … والاتحاد اللي أسمه اه ده اليونيوم قال أنه سنه قرب للتقاعد وصعب نقبله .
ام شلبك : اه الكلام الفارغ ده.. بعد ما عادل شهادته وتعب ونجح يقوموه يرفضولانه كبير بلسن .
ابو شلبك : مش بقولك حاجه تجنن …الراجل جاله …ياويلي حالة قرف حاجه زي الاحباط قالو عليه بالمستشفى دفنشن دقنشن دبرشن معرفش اه .
ام شلبك : هو تعلم فين و الفتره الي درسها كام ؟
ابو شلبك: هو اصلا خريج روسيا كيميا …واشتغل في مصر والخليج وكان وضعه عال قوي.
ام شلبك: وجاي كندا ليه؟
ابو شلبك: الله يرحمك يا أم كلثوم لما قالت أسال روحك ..احنا جينا عشان العيال …وكتير زينا ومنهم مراد الأولاد ومستقبلهم ..
ام شلبك : وعمل اه بالانجليزي ؟
ابو شلبك : اللي أعرفه درس هنا حتى خد الشهاده الكبيره … اللي نسيت اسمها .
ام شلبك : التوفل .
ابو شلبك : هي دي …وكمان كان يشتغل بمحلات كتيره …مطاعم ..بنزينايه واخر حاجه مساعد محضر مختبر.. كان يحضر نفسه يبقى عالم كبير ..كان يقول دايما ماحدش حيرفع عنا الويل الا أنا وزويل .
ام شلبك : تقصد انه كان عايز يبقى زي أحمد زويل بتاع الكيميا.
ابو شلبك: بالزبط زي ما قلت …. زاكر وتعب وطوّر نفسه … لكن ..جت الحزينه تفرح مالاقتش مطرح .
ام شلبك : انت عرفت ازاي انه في المستشفى .
ابو شلبك: ابنه كلمني وقلي بابا تعبان لابياكل ولابيشرب وقع وطب نقلناه المستشفى وبيسأل عنك وعايز يشوفك …رحت المستشفى بسرعه و غصب عن الممرضا ت والدكاتره اللي مرخرخين قوي … فضلت معاه طول النهار .. اكلته وشربته بايدي وضحك معايا كمان .
ام شلبك: عملت له أه ؟
ابو شلبك : كم نكته على بلديتنا …على كم حكايه حلوه من بتوع زمان … (يتنهد ) ياه …أنت ماتعرفش مراد ده بطل قديم … بس تقول اه على الأيام الوحشه .
ام شلبك : ربنا يسترها معاه …قلي يا حج هو ما اجوزشي ست تانيه بعد ما ماتت الست بتعته .
ابو شلبك: لا لا مراد من بتوع زمان.. من بتوع الوفاء والاخلاص… ربى اولاده كويس.. وانت عارف وضع اولاده دلوقتي .. دول ماشاء الله فوق قوي .
ام شلبك : ربنا يزدهم.
ابو شلبك: دول ولاده فوق صح… بس هو يعمل اه ؟؟ … انا حقولك نصيحه من حكاية مراد ومن تجربتي أنا كمان خديها كده ببلاش لانك مراتي.. وقوليها لصحبتك بتاعت الجورنال، أنه ده إنزار من أبو شلبك للي عايز يعيش هنا.
ام شلبك : قول ياسيدي ومنكم نستفيد .
ابو شلبك :اللي عايز يهاجر ويجي كندا لازم يدرس خطوته كويس قوي ، يفكر بعمره ، حالة ولاده ، عنده مهارات تانيه، حرف يدويه يعني غير الشهادات ، وبقدر يعمل حاجه ، معاه فلوس كفايه ،وكمان يدرس حالة الشغل والسوق وكل شئ. وما يسمعش من النا س الهقص، يدور عالصح من شان …. ( يقطعه صوت هاتف أغنية الشيخ امام مصر يمه …وما زالت أصوات المقهى في الخلفيه )…ده الموبيل بتاعي …الو ..ايوه يا ابني عامل اه ….ايوه تركت المستشفى وجيت القهوه …الحمد لله عمك مراد كويس ….تعال خدني انا وامك بعد شويه …لا دي قهوه تانيه ….معك قلم اكتب: تقاطع برهام صورب مع كوسرا رود …اوكى عرفتها بستناك… بالسلامه .
ام شلبك : انت بتجيب اسمي الشوارع منين ؟
ابو شلبك: المهم هو فهم عليّ والا لأ ……أهو جاي بعد ساعه وكله تمام .
ام شلبك: طيب كنا بنقول أه .
ابو شلبك : كنا بنقول اللي عايز كندا لازم يفكر كويس … وده انزار مني لليفكروا بالهجرة لكندا.
ام شلبك : المهم ازاي اللي في مصر و بلادنا هناك يسمعوا انزارك ويعرفوا كل التفاصيل قبل ما يهاجروا.
ابو شلبك : انتي تقول وانا اقول …الجرايد والاذاعات تقول .. مكاتب الهجره لازم توضح كل التفاصيل الشوشل ميديا تعرض المشاكل دي ….الدنيا صغيره قوي ولازم يبقى مخنا كبير عنشان مانغلطش …ونوصل سكة السلامه مش سرير الندامه و الاحباط . …كبار السن اللي زي حالتي لازم يفهمو ا أنه المطلوب ولادهم أما احنا نولع بالغاز.
ام شلبك: ما تقلش علينا كده، أحنا البركه يا عُمدة يا كبير، بس عايز اقول حاجه مهمه (بدهاء ). في ناس بتستعبط بيعرفو ا كل حاجه قبل ما يوصلوا كندا، ولما يوصلوا يقولو محدش قالنا،أنا بقول للناس دول كندا بتديك فيزا تعيش فيها ممكن تديك شوية فلوس للعيال تساعد الناس اللي عندها ظروف وحشهن لكن ما تديش عقد عمل مضمون .
ابوشلبك : ما هما بيجو يا ولداه غصبن عنهم ….آآه اللي رماك على المر اللي أمر منه ، خلاص انا تعبت من الموضوع ده . ودلوقتي تشربي شاي والا قهوه مره .
ام شلبك: اطلب لي قهوه حلوه بكفينا مرارة المعادلات والشهادات .. اوهت لينا حاجه تدفينا .
ابو شلبك: هات لها فخفخينا ….وعلى حسابي!!!
ام شلبك : اه الكرم والحب ده.انا حاجي كل يوم هنا ( يضحكان ، تستكمل أغنية ام كلثوم من راديو القهوة ) … ما اعرفش ازاى انا حبيتك معرفش ازاى يا حياتى من همسة حب لاقيتنى بحب وادوب فى الحب وصبح وليل على بابه.

انتهت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock