Uncategorized

زعيم حزب المحافظين يدين تعليقات “عنصرية” صدرت عن امرأة تدعو للاقتراع له

كندا سبيل – تورونتو

قال زعيم حزب المحافظين الكندي أندرو شير إن لا مكان في حزبه ولا في كندا للقدح العنصري والتعليقات المتعصبة.

وكان زعيم المعارضة الرسمية في مجلس العموم يعلّق على شريط مصوّر تظهر فيه امرأة بيضاء تحمل لافتة كُتب عليها “انتخبوا أندرو شير” وهي تتوجه بكلامها إلى شخص آخر في الشارع، فتصرخ بوجهه “عد إلى بلادك” و”أنت لا تنتمي إلى هنا” و”لا يمكنك أن تبصق على بلدي” و”هذه البلاد الجميلة هي للرجال (…) لا للمتوحِّشين”، وتبصق أيضاً بوجهه، مرفقةً كلامها بعبارات عنصرية توحي بأن من تتوجه إليه شخص أسود.

“لا أعرف من تكون هذه المرأة، لكن لا مكان في حزبنا أو في بلدنا لكلامها الحاقد”، كتب شير في تغريدة مساء أمس على موقع “تويتر” للتواصل، قبل شهريْن ونيّف من موعد الانتخابات الفدرالية العامة، مضيفاً “إنني أدين تصرفها وتعليقاتها العنصرية”.

ويقول فرحان رانا، وهو رجل أسمر البشرة، إنه هو من كان ضحية هذا التهجم بالكلام النابي في وسط تورونتو قرب مقر بلدية المدينة ظهر أمس وإنه قام بتصوير الحادثة بواسطة هاتفه المحمول ليقدّمه للشرطة كدليل على ما تعرض له.

مقر بلدية تورونتو في صورة مأخوذة في فصل الشتاء (David Donnelly / CBC)

وتقول شرطة تورونتو إنها قامت بتوقيف المرأة المذكورة بعد وقت قصير من تلقيها شكوى ضدها وإنها وَجّهت إليها تهمة بالاعتداء لبصقها على الرجل المشار إليه.

وتضيف الشرطة أن المرأة ظلت مجابهةً بعد توقيفها وإنها هاجمت ثلاثةً من أفراد الشرطة، فوُجّهت إليها ثلاث تهم إضافية بالاعتداء. ولم تكشف الشرطة عن هوية المرأة ولا عن عمرها.

يُشار إلى أن الكنديين يتوجهون إلى صناديق الاقتراع في 21 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل لانتخاب أعضاء مجلس العموم الـ338.

( المصدر : وكالة الصحافة الكندية / غلوبال نيوز / راديو كندا الدولي)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock