عربيات

حملة لبنان القوي بحاجة لدعمكم

أخبار المجتمع العربي الكندي في شهر تموز يوليو 2021

أبرز أخبار الجالية العربية الكندية في شهر تموز – يوليو
***

لبنان القوي .. ما نطمح اليه .
كتب : محمد هارون

كما هو معروف للأسف فإن أزمات متتالية يمر بها لبنان لعل أسوأها انهيار العملة الوطنية ما ينذر بانهيار شامل قد ينتج عنه مالا تحمد عقباه. ونخشى جميعاً من حدوث انهيار شامل في لبنان بعد التدهور المريع في العملة المحلية ما قد يدخل لبنان في نفق مظلم أيام صعبة للغاية يعيشها لبنان، يئن فيها الشعب تحت وطأة أزمة اقتصادية واجتماعية هي الأسوأ في تاريخه، حيث تتزامن مع جمود سياسي تسبب في عدم تشكيل حكومة مستقرة حتى اليوم، ما يعرقل الكثير من الخدمات المقدمة للمواطنين من طعام وأدوية وكهرباء ووقود ، ويدفع بالبلاد إلى شفير الانهيار التام. فما هو دور اللبنانيون المغتربون في المساعدة في كل ذلك ؟

الإجابة على هذا السؤال هنا في كندا ، تمت من خلال تجمع لبنان القوي والذي تقوده سيدتين كنديتين من أصول عربية لبنانية وهما دينا البخيت وهمسة ذياب ، وقد قدمتا العديد من الخدمات والتبرعات وبأشكال مختلفة للبنان ولغيره من الأقطار العربية وأخيراً لبيروت بعد الإنفجار القوي الذي هزها منذ عام تقريباً ، وآخر هذه التبرعات هو ارسال كميات من حليب الاطفال المجفف لعروس الشرق الأوسط بيروت و بدعم ونقل من الملكية الأردنية . هذا وقد ساهمت جهات وشخصيات عديدة بارسال هذه التبرعات ومنهم : السيد محمد الفقية صاحب سلسلة مطاعم بارامونت والسيد وسيم جراح وكيل العقارات اللذان التقيناهما في لقاء مصور مشترك بين جريدتنا ساخر سبيل وجريدة مشوار في مقر الحملة كم التقينا بالسيدتين بخيت وودياب واللتان أجابتا على استفساراتنا حول هذه الحملات .
***

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock