شلبكيات

تم قبول طلب الانتساب للدم الفلسطيني : ورَحَلت ((مارغريت)) فمتى سيرحل الإحتلال؟

كندا سبيل – هشام زهران – تورنتو

بينما كنتُ اتابعُ بعض الاخبار استوقفني خبر رحيل الناشطة الهولندية العالية جدا (مارغريت تيدراس) التي رحلت عن عمر جاوز التّسعين عاما، وهي تدافع عن فلسطين. وقد غيّبها الموت.

مارغريت كتبت وصيتها ورددت آخر كلماتها، وهي على سرير المرض في المستشفى بأمستردام، باللّغة العربيّة وباللهجة الفلسطينية المحكية : “بِدّي أشوف اللّاجئين الفلسطيّنيين وهمّه بيحتفلوا بالعودة، سأرحل قريباً.. إحفظوني في قلوبكم. وصيّتي: ضعوا على نعشي علم فلسطين”

وتوقف القلب الكبير عن النبض بينما بقيت عبارة نابضة على صفحة ((مارغريت )) الشخصية في “فيس بوك” كتبتها ((مارغريت)) تحت صورتها مع إشارة لفلسطين والعبارة هي “في قلوبنا” في إشارة واضحة إلى فلسطين…!!

لم يكن هنالك من موانع لمن جهزّوا جنازة ((مارغريت)) أن كفّنوها بالعلم الفلسطيني ولم يكن صعبا العثور عليه ليتم تكفينها به ، فغرقتها الشخصية ملئى بالرموز الفلسطينية ومنها العلم!!

رحلت «مارغريت»، بعد نضال طويل ضدّ الاحتلال الصّهيوني ودفاعها عن الشّعب الفلسطيني وفي سجلها الشخصي (12) اعتقالاً لها، بتهمة “معاداة السّاميّة”

لم يكن هذا الشعب ليحقق المجد وكل هذا الكم الهائل من المتضامين معه على المستوى العالمي لولا أنه كان بمستوى هذه التضحيات، وكانت دماء ثواره ومناضليه زيت المصباح الذي انار الطريق للكثير ممن يعيشون في ظلمات اللوبي الصهيوني والاعلام المضلل…!!

((مارغريت)) كانت سفيرة لفلسطين منذ الاحتلال “الاسرائيلي” للقدس عام 1967 وسبق ان شاركت في كل المناسبات الفلسطينية ومنها احتجاجات ضد جدار الفصل العنصري. 

الحرية لاتحتاج لبروتوكلات بل تسقط كالمطر الدافيء في آذار على جباه الجبال…..والأحرار لهم لون واحد…فلسطين..

الفلسطينية ((مارغريت تادريس)) رحلت فمتى يرحل الإحتلال؟

لروحك المجد والسّلام…أيتها العالية !!

تم قبول طلب انتساب للدم الفلسطيني….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock