كنديات

باختصار أخبار آخر النهار.. الثلاثاء 23 يونيو – حزيران 2020

-لظروف كوفيد19 إلغاء حكمتين مهمتين هما "أطلب العلم ولو في الصين، وكل الطرق تؤدي إلى روما".

ساخر سبيل – ميسيساغا

1- سكان تورونتو وميسيساغا وبرامبتون وكالدون مبسوطين ومرتاحين لقرار الحكومة الذي أتاح لهم الدخول في المرحلة الثانية من خطّة فتح الاقتصاد.

• لكنّ سلوك وتصرفات بعض المستهترين بالتباعد الجسدي وارتداء الكمّامات سيعيدنا للمربع الأول !!.

2- وعلى سيرة المربع الأول ( سكوير ون ) أكبر الأسواق في قلب ميسيساغا سوف يتم افتتاحه غدا الأربعاء 24 حزيران قبل الظهر .

• الإجراءات الصحية سوف تكون مشدّدة وصالات الطعام مغلقة وامكانية الجلوس في الممرات ليست سهلة وان كانت متوفرة.. المهم الريحة ولا العدم!!.

3- يبدو ان المظاهرات التي جرت في فانكوفر وغيرها من المدن الكندية في نهاية الشهر الماضي ومطلع العام الحالي في الولايات المتحدة. ستظهر نتائجها ( الكورونية ) خلال الأيام القادمة .

• ووفقًا لما قالته إحدى المتخصصات في مسببات الأمراض : ينتقل المرض بواسطة رذاذ اللعاب وبالتالي فإن ترديد الشعارات في وسط الحشد يشكل خطرًا.. الله يستر !!.

4- تعديل وزاري في حكومة كيبيك طال وزيرة الصحة واستبدلت برجل أعمال مشهور وليس بطبيب .

• قد نفسر ذلك ذلك بانه اعتراف بالفشل في ادارة الازمة الكورونية ، وتعيين رجل أعمال جديد بمنصب وزير صحة قد يكون ( لنفض ) المراكز الصحية والمستشفيات ومراكز كبار السن وعصرنتها.. الله أعلم!!!.

5 – من طرائف الكرونا عالمياً ..
تنوعت الطرائف والنكات ، منها ما يتعلق بالعمل والدراسة والجلوس في المنزل، وعدم الخروج للشوارع استجابة للعزل المنزلي.. اليكم بعض ما قطفنا.
– لتهاونه واستهتاره بالكورونا.. أمر قضائي رسمي بحق رئيس البرازيل : الكمامة أو الغرامة!!.
– وأيضاً لم تسلم رئيسة سلوفاكيا من تداول النكات حولها… في حفل تنصيب مجلس الوزراء، عندما ارتدت كمامة عنابية تتسق مع ملابسها، للقول بان “الأناقة مهمة عند النساء حتى في الأزمات”.
– حقيقة جديدة… من يستهلك الثوم نيئا وبكميات كبيرة، سيضمن بقاء مسافة متر أو مترين على الأقل بينه وبين كل من يلتقي به …وبدون كمامات !!
– قال أحد المحجوزين ببيته “نهدد بالزلزال لنخرج من المنزل، ونهدد من الفايروس بأن لا نخرج إلى الشوارع.. فما الحل؟
– قال أحدهم “لكل من يشتكي من تغير طعم الفلافل والشاورما في أيام الكورونا عليه ألا يقلق، وأن كل القصة هي في ارتداء العمال القفازات، وهي فترة مؤقتة ويعود الطعم الأصيل مجددا”.
– وأخيراً: في أيامنا الحالية فقد تم إلغاء حكمتين مهمتين ..وهما “أطلب العلم ولو في الصين، وكل الطرق تؤدي إلى روما”.
***

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock