كنديات

المؤتمر الاسلامي الكندي: قانون علمانيّة الدولة يسيء إلى التناغم الاجتماعي

عقد ممثّلون عن المؤتمر الاسلامي الكندي و الاتّحاد الكندي للحريّات المدنيّة مؤتمرا صحفيا صباح اليوم الثلاثاء في مونتريال تناولوا خلاله القانون 21 حول علمانيّة الدولة في كيبيك الذي أقرّته الجمعيّة الوطنيّة الكيبيكيّة في السادس عشر من حزيران يونيو الفائت.

وطلبوا الحصول على إذن لاستئناف الحكم الذي أصدرته محكمة كيبيك العليا الأسبوع الفائت ورفضت فيه التماسا لتعليق تطبيق القانون المذكور كان قد قدّمه كلّ من المؤتمر الكندي الاسلامي والاتّحاد الكندي للحريّات المدنيّة والطالبة المجّبة إشراق نور الحقّ .

واعتبر مصطفى فاروق المدير التنفيذي للمؤتمر الكندي الاسلامي أنّ “قرار القاضي ميشال يورجو يتيح استمرار تطبيق قانون تمييزي، والقانون يقوّض التناغم الاجتماعي” حسب قوله.

تقول السيّدة سارا أبوبكر عضو المجلس الكندي الاسلامي ومنسّقة العلاقات المجتمعيّة في كيبيك في حديث اجريته معها بعد انتهاء المؤتمر الصحفي إنّ المؤتمر الكندي الاسلامي كان قد طالب بتعليق تطبيق القانون إلى أن تعيد الحكومة حساباتها به كما قالت، و لكنّ القاضي رفض الالتماس.

وتضيف بأنّ الالتماس الذي قدّمه المؤتمر يتعلّق بمادتين ، إحداهما حول ارتداء الحجاب من قبل المدرّسات في المدارس العامّة.

والمؤتمر الكندي الاسلامي يدافع عن حقوق الجاليات المسلمة بصورة أساسيّة، وأيضا عن حقوق الأقليّات من الديانات الأخرى، من السيخ واليهود وحتّى النصاري الذين يضعون الصليب كما تقول سارا أبو بكر، وحقّهم في ارتداء رموز لها علاقة بدينهم في أيّ مكان.

ونحن نعيش في مقاطعة تحترم الانسان وتحترم حقوق الانسان، وفي مجتمع اشتمالي، ولا يمكن أن نبدأ في العام 2019 بتغيير هذه المبادئ الموجودة في كيبيك وأن ندع الحكومة تحدّد ماذا يلبس المرء وفي أيّ مكان وأيّ وقت كما قالت منسّقة العلاقات المجتمعيّة لكيبيك في المؤتمر الكندي الاسلامي سارا أبو بكر.

وإذ يحترم المؤتمر قرار القاضي ميشال يورجو، يرى فيه أخطاء كما تقول سارا أبوبكر، وتضيف أنّ البعض سيضطرّون للاختيار بين دينهم وبين الدراسة التي تابعوها، وسيضطرّ البعض الآخر لمغادرة مقاطعة كيبيك والبحث عن عمل في مقاطعة أخرى.

وحول إمكانيّة أن ينزع المرء الرمز الديني خلال مزاولته عمله تقول سارا أبوبكر إنّه لم يثبت قبل إقرار القانون 21 أنّ الذين يرتدون الرموز الدينيّة يؤثّرون على من هم من حولهم.

ويعكس تعدّد طرق اللباس تعدديّة المجتمع الكيبيكي والكندي، والقيم الكيبيكيّة التي تربّى عليها أبناء المقاطعة كما تقول ضيفتي وتضيف أنّها وُلدت في كيبيك وتربّت على هذه المبادئ والقيم، ولم تكن تتوقّع أنّها ستكون غير قادرة عندما تكبر وتنهي دراستها، أن تمارس التدريس لو اختارته مهنة لها .

وتقول ردّا على سؤالي إنّها محجّبة وحصل أن تعرّضت أحيانا للمضايقة بسبب ذلك، وكما أنّ هنالك من يضايق الأقليّات، هنالك بالمقابل من يعمل على مساعدتها كما قالت سارا أبوبكر.

وحول التأييد الواسع الذي يلقاه قانون علمانيّة الدولة من قبل الكيبيكيّين، تقول سارا أبوبكر إنّ حكومة حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك برئاسة فرانسوا لوغو تستخدم القانونين حول علمانيّة الدولة والهجرة لكسب تأييد الناخبين، وتتحدّث عن سوء فهم بواقع الأقليّات لدى بعض الكيبيكيّين ولا سيّما المقيمين في المناطق الريفيّة وفي خارج مونتريال، وهم يتصوّرون أنّ عدد الأقليّات أكبر ممّا هو فعلا ويتخوّفون على هويّتهم جرّاء ذلك.

وفي ختام حديثها للقسم العربي، تقول سارا أبوبكر منسّقة العلاقات المجتمعيّة لكيبيك في المؤتمر الكندي الاسلامي إنّ المؤتمر طلب الحصول على إذن لاستئناف القرار الصادر عن محكمة كيبيك العليا، وينتظر الردّ على طلبه وتحديد موعد له لتقديمه أمام المحكمة.
***
منقول عن راديو كندا الدولي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock